Skip Ribbon Commands
Skip to main content
Use SHIFT+ENTER to open the menu (new window).
  
  
Brief
Body
StudentImage
  
  
تخصص الإدارة السياحية، والذي يعتبر بداية لتحقيق حلمي في العمل و الانخراط في القطاع السياحي، تخرجت مسبقا بمعدل 3.71 بتقدير امتياز و ذلك بفضل الله، حبي للتعامل مع الناس و التعرف على الثقافات و الجنسيات المختلفة و مساندة دكاترة كلية السياحة و جميع مدرسيها و أعضائها كان من أكبر الدوافع لي في تحقيق التفوق في هذا التخصص.
 تخصص الإدارة السياحية، والذي يعتبر بداية لتحقيق حلمي في العمل و الانخراط في القطاع السياحي، تخرجت مسبقا بمعدل 3.71 بتقدير امتياز و ذلك بفضل الله، حبي للتعامل مع الناس و التعرف على الثقافات و الجنسيات المختلفة و مساندة دكاترة كلية السياحة و جميع مدرسيها و أعضائها كان من أكبر الدوافع لي في تحقيق التفوق في هذا التخصص.

 كانت تجربتي في الأربعة سنوات من أجمل التجارب التي ممكن أن يخوضها أي طالب في هذه المرحلة التي تعتبر بداية لطريق الحياة العملية، في السنة الأولى بدأت بدراسة تخصص اللغة الإنجليزية و الفرنسية و كان ذلك من أجل البداية في تحقيق رغبتي في العمل في قطاع السياحة و لكنني واجهت بعض الصعوبات في التخصص فقمت بتحويل تخصصي لأكثر التخصصات متعة و هو تخصص الإدارة السياحية، و من هنا بدأت في تحقيق حلمي، في الفصل الثاني من السنة الثالثة بدأت جائحة كورونا و لم تخلو هذه الفترة منذ بدايتها لحين تخرجي من الصعوبات التي كانت نتيجة لأسلوب التعليم الإلكتروني الجديد حيث لم نكن معتادين على هذا النمط من التعليم، و لكن بمساعدة أعضاء الهيئة التدريسية تمكنت من تفادي هذه الصعوبات كل الشكر والتقدير لهم على كل الجهود التي قدموها، بدأت العمل في القطاع السياحي خلال السنة الثالثة من مرحلة البكالوريوس أي خلال فترة كورونا، بدأت العمل في فندق أربع نجوم كموظفة استقبال أي بدأ حلمي يتحقق، كانت البداية مربكة نوعا ما و لكنني استطعت بتحفيز من أعضاء الهيئة التدريسية و إدارة الفندق من إثبات نفسي في هذا القطاع و هذا العمل و تميزت فيه بفضل الله، اضطررت لترك العمل بعد تسعة شهور و لكن قمت بالعودة لنفس الوظيفة في فندق اخر و تطورت مهاراتي و خبرتي إلى أن وصلت الآن إلى ما أنا عليه كمدير لقسمي الاستقبال و الغرف Division manager .
Yes
  
لقد اخترت تخصص الإدارة السياحية من حبي لهذا القطاع الداعم للمجتمعات المحلية و البيئة، وإنني أرى بأن مجتمعنا بدأ يتعايش بشكل إيجابي مع السياح والمقاصد السياحية وخاصة البيئية منها وهذا الفضل يعود إلى معظم دكاترة الجامعات الأردنية في المملكة وأخص بالذكر دكاترة الجامعة الأردنية كلية السياحة والفندقة
لقد اخترت تخصص الإدارة السياحية من حبي لهذا القطاع الداعم للمجتمعات المحلية و البيئة، وإنني أرى بأن مجتمعنا بدأ يتعايش بشكل إيجابي مع السياح والمقاصد السياحية وخاصة البيئية منها وهذا الفضل يعود إلى معظم دكاترة الجامعات الأردنية في المملكة وأخص بالذكر دكاترة الجامعة الأردنية كلية السياحة والفندقة الذين بدأو بنشر الوعي السياحي بين الطلاب من خلال المناهج التي تدرس  ومن خلال المبادرات اللا ربحية التي تنظم من إدارة كلية السياحة والفندقة والتى تسعى كل السعي لتوعيتنا كطلاب  في كيفية تطوير هذا البلد سياحيا والمحافظة على تاريخيه وأثاره وتراثه ومقاصده الجالبة للسياح،بالاضافة الى دور الكلية في تسهيل عملية تنقل الطلبة بالمواقع السياحية والاجتماعات التي تُعقد مع هؤلاء الطلبة في قاعات مهيئة ومجهزة لإيصال أكبر قدر ممكن من المعلومات إلى الطلبة عن المقاصد السياحية وتوعيتهم سياحيا، وإفهامهم بأنهم الحلقة الأقوى لنشر هذا الوعي بين أفراد المجتمع المحلي.
Yes
  
لا شك انها كانت  بداية صعبة عند اختياري دراسة تخصص ادارة الفنادق في كلية السياحة والفندقة، لاسباب كثيرة منها، العادات والتقاليد ونظرة المجتمع الضبابية، الا انني وبعد مرور السنة الثالثة في هذا التخصص أشعر بالراحة على اختياري لدراسة هذا التخصص.
لا شك انها كانت  بداية صعبة عند اختياري دراسة تخصص ادارة الفنادق في كلية السياحة والفندقة، لاسباب كثيرة منها، العادات والتقاليد ونظرة المجتمع الضبابية، الا انني وبعد مرور السنة الثالثة في هذا التخصص أشعر بالراحة على اختياري لدراسة هذا التخصص.
فنحن كطلاب في كلية السياحة والفندقة نحضى بالتعامل الراقي الذي يعكس دراسة اساتذتنا وخبراتهم في عالم الضيافة ، بالاضافة الى انني قد استفدت كثيرا من محتوى المواد التي درستها في مجال تخصصي من حيث فنون الطهي والتغذية والصحة والسلامة في الطعام والشراب،بالاضافة الى التدريب العملي في مجال الأعمال الفندقية من حجوزات ومكاتب امامية وتدبير فندقي.
 كم انا فحورة جدا بجامعتي الاردنية فرع العقبة وبكليتي وبتخصصي ، واتمنى لها وبقلب صادق المستقبل الزاهر لنغدو جيلا ناجحا مؤهلا لميدان العمل.
Yes